فلسطین/العربي الأوروبي يدين حادثة إعدام الشاب الفلسطيني الشلالدة

img

12233482_435414083318921_539544156_n

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب عبد الله عزام الشلالدة (27 عاماً) برصاص قوة من وحدة المستعربين الإسرائيلية ، والمتنكرين بزي مدني، ومدعين أنهم يرافقون امرأة في حالة ولادة، حتى يتمكنوا من التسلل داخل المستشفى الأهلي بالخليل، حيث قامت هذه الوحدة المكونة من21  مسلحا باقتحام غرفة المصاب عزام الشلالدة في قسم الجراحة بالمستشفى الأهلي، وأطلقوا الرصاص على ابن عمه عبد الله، ما أدي لإصابته برصاصة عند الأذن وأخرى بالصدر و3 رصاصات في يديه، ليعلن عن استشهاده.

وعليه فإن المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي يطالب المجتمع الدولي بضرورة التحرك العاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وحماية المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووقف العدوان الإسرائيلي واتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان إلزام دولة الاحتلال باحترام التزاماتها القانونية بموجب القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان  لوقف الإرهاب الإسرائيلي ، وحماية المرافق الصحية والمرضي من عدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

الكاتب sara jaf

sara jaf

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة